الجمعة، 17 يناير، 2014

رسالة إلي ناشط

الثورة بدأت تأخذ مسار ايجابي .. رغم اعتراض المتصدرين للمشهد الثوري ممن تحفظ سلالم نقابات الصحفيين و المحامين وقع اقدامهم
الثورة ان حصرت هدفها في تغيير نظم سياسية بطلت و فسدت سريعا ان لم يكن هدفها الاكبر حلق ظهير شعبي يحمي و يصون النظم السياسية البديلة و المرجوة
التظاهرات و ضجيج الشارع الذي استمر عقود طوال حكم مبارك لم يتخذ مسمي الفعل الثوري الا حين قرر الشعب ان يحميه و يكون فاعلا في المشهد فألتف ألوف ثم ملايين من الشعب بمختلف الاعمار حول عشرات ممن اخشنت حناجرهم بالصراخ لسنوات في المظاهرات
ثم انسحبوا من المشهد وقبلوا بلعبة الصناديق .. هذا انهم لا يعرفون فريمان هوس و لا تشغلهم غيرها من الجمعيات و المنظمات .. هم بمنتهي البساطة يريدون الافضل باقل الخسائر .. رغم انهم ضحوا بالاب و الابن في سبيل الافضل  .. و لكنهم يفضلون الاستقرار مع مكاسب بعيدة نسبيا عن الدخول في مواجهات مستمرة و نتائج تنتظر لاجل غير مسمي
و مع ذلك .. هم يلجأون الي الفعل الصاخب الذي لا يحبونه حين يتطلب الامر و يعاودون النزول بالملايين كلما اقتن العقل الجمعي لهم بذلك
السادة النشطاء لا تكونوا كالسرطان في مجتمعكم فهو ايضا خلايا نشطة في جسد تعمل خلاياه بشكل روتيني
بل كونوا عصا في يد كهل يتكئ عليها كونو نورا في يد شاب يسبقه و ينير مسارا الي حيث يكون الصالح العام
لا تقبلوا برأي شعبكم لكن لا تحجروا علي رأيه .. اختار هذا الشعب و وافق بتعديل دستوري كتبه التيار الاسلامي بايدي مجلس غسكري ازاحوه معكم و لا تنكورا
و اختاروا اقل الضرريين و اهون المرشحين من وجهة نظرهم لكنهم سرعان ما سارعوا و عدلوا خطأهم حين أدركوه
تتاخرون عليه في الحلول و يسعفكم بالافعال .. وقت كان مطلوبا فعلا ثوريا يزيح مرشحين كلاهما قاتل و فاسد .. تجلي فكركم ان قاطعوا!! .. فانفض من حولكم لكنه لم يخاصمكم .. بل سبقكم في تمرد علي اختياره الخاطئ
شعبكم يتعلم .. فساعدوه ان يمارس الديمقراطية و يتقيل الرأي الاخر و لن يكون ذلك قبل ان تتقبلوا انتم الرأي الاخر و تمارسوا الديمقراطية
تعلموا من رجال حين وقفتم يوما تصرخون بهتافاتكم وجدتوهم يسبقوكم بالصدح بها و جدتوهم ينتظروكم منذ كانوا في اعماركم او اقل تعلموا من قاده الحركة الطلابية في السبعينات الذين هم الان "جيل عرة" في نظركم .. تحملوا انتم كما احتملوا هم و لا تبخلوا كما لم يبخلوا باعمارهم حتي يروا يوما الشعب المعلم القائد .. يسير علي درب حق الي الامام يحتويهم فيتيهوا في صفوقه الملتحمة بقوي الامل في غد افضل

هناك تعليق واحد:

ليصلك الجديد أشترك بالبريد