الخميس، 11 يوليو 2013

الفلول لا يلوثون المشهد


نعم ‫الفلول‬ من أتباع نظام ‏مبارك‬ مؤيدون للموجة الثالة من الثورة و وقع الكثير منهم أستمارات ‫تمرد‬ و نزلوا يوم 30 يونيو‬. و ما بعده .. هم بدأوا في التعامل مع الوضع سريعا و لم يقصوا أنفسهم بداية من موافقتهم علي التعديلات الدستورية المستفتي عليها في 19 مارس 2011 و التي ساقها لنا مجلس طنطاوي العسكري و لجنته التي قامت بالتعديل المشكلة من صبحي صالح و حاتم بجاتو واخرين برئاسة المستشار البشري
الفلول كانوا ضمن فريق نعم لغزوة الصناديق .. أي ان الفلول و التيار الأسلامي و أخرين جمعتهم رؤية واحدة و تحرك واحد و ايضا هدف واحد بعد ايام قليلة من قيام ‫الثورة‬ .. في 30 يونيو التحرك واحد لكن تختلف الأهداف .. و تخوين كل من وافق علي نزع الشرعية عن ‫مرسي‬ أو بمعني أخر نزع تنظيم ‫الإخوان‬ عن نفس المصريين عشان يعرفوا يتنفسوا سيؤدي لعودة نظام مبارك و لو باسماء أخري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ليصلك الجديد أشترك بالبريد