الخميس، 22 ديسمبر، 2011

أصابع الطرف الثالث المندس




الطرف الثالت المندس تلعب أصابعة الخفية في كل حدث تمر به مصر منذ أن تولي المجلس العسكري إدارة البلاد بتكليف من الشعب. وهنا أختلف مع البعض ممن يرون أن الشعب لم يكلف المجلس العسكري وأنما كلفة مبارك. وأقول أن الشعب حين قال في الثمان عشرة يوما الأولي من ثورتنا "الجيش والشعب أيد واحده" فقد كلفنا الجيش و بطبيعة الحال آتي المجلس ووقتها لم نسمع لنصائح بعض الثوار الذين نبهونا وحذرونا أن المجلس مجلس والجيش جيش.

و واحدة واحدة عرفنا المجلس العسكري علي الطرف الثالث بعد أن كنا نعرفة أيام مبارك باسم المندسين بل أن المجلس عرفنا أن الأصابع الخفية طلعت بتاعتهم.

و كل فترة يطلب المجلس العسكري من خلال أبواقه الإعلامية أن ينسحب الثوار وأصحاب الحقوق من المعتصمين في الميادين لكي يستطيع الأمساك بالطرف الثالث المندس ويرتاح من لعب صوابعهم!!

وبصراحة مطالباتهم تلك تذكرني بمسرحية وجهة نظر للينين الرملي ومحمد صبحي لما كان مدير دار المكفوفين بيستعمي المكفوفين ويسألهم سؤالا فرفع الجميع أصابعهم فيقول " أيه ده!! كلكم موافقين ما عدا واحد!!" .. فيظن كل واحد أنه هو هذا الواحد بما أنه مش شايف باقي الناس أنهم رافعين صوابعهم المش خفية واللي مابتلعبش.

وتعالوا نسأل أنفسنا سؤالا : لو أعلن الثوار أنسحابهم من الميدان وفض الأعتصام .. هل تظنوا أن الطرف الثالث المندس صوابعة مش هاتلعب؟؟ طيب دا حتي مايبقاش اسمهم مندسين .. هل تظنوا أن المندسين مش هايندسوا وسط المتظاهرين وهما بيمشوا؟؟ هل الطرف الثالث اللي عامل عمايله دي و المجلس العسكري دايخ ياولداه وراهم سيكونوا بالغباء ليظلوا بالميدان حتي يتم القبض عليهم؟؟

أنها دعوة إذا أن يعلن الراكبون من قياديي الأحزاب المهلهلة وأحزاب الصفقات - الغير متواجدين بالأساس - تلبيتهم لمطلب العسكري ويفضوا أعتصاماً ليسوا به فيعطوا المبرر لهاتكي الأعراض الهمج لفض أعتصام أصحاب الحقوق بالقوة.


يا أيها المجلس العسكري .. لو أن الأصابع أتعبتك حقاً فالطرف الثالث الممول للمندسين تلعب أصابعهم من طرة وأماكن أخري ربما يخبرك عنها جهاز المخابرات .. لا تتحجج بالمعتصمين و أنما لبي مطالب الثورة المعلنة في 25 يناير والمكتوبة علي اللوحة الشهيرة أعلي الميدان والتي لم يتم تنفيذها حتي الآن و أضف عليهم ما جد من مطالبات تسببتم فيها بسوء إدارتكم للبلاد .. فلا لا لا للمحاكم العسكرية .. وألف لا لحكم العسكر

بس خلاص

ولكن عندي سؤال : ليه محدش بيعرف قصة الأصابع الخفية غير الحكام؟! .. أعتقد لأن محدش غيرهم  بيحس بلعب تلك الأصابع الخفية. :)

خلص الكلام

هناك تعليق واحد:

  1. احسنت قولا يا محمد الصراحه ... كيف يكون هناك اصابع خفيه واطراف مندسه ولا يستطيع المجلس والداخليه والمخابرات العامه التوصل اليها ؟؟
    الاجابة حاجه من الثلاث
    1 الطرف الثالث ده وهم وغير موجود .. وده انا استبعده لان هناك بالفعل رف ثالث
    2- المخابرات العامه والداخليه والمجلس العسكرى وحكومة مصر كامله لا تستطيع التوصل للطرف الثالث وده يبقى بيدل انهم هفأ وطراطير ... وبكده يبقى هيبة الدوله اللى قرفنا بيها وقعت خلاص من زمان على ايد الطرف الثلث الجهنمى اللى مش قادره مؤسسات الدوله بكامل قوته التوصل ليها .
    3- الطرف الثالث هو طرف من اطراف المجلس العسكرى وهو المحرك الرئيسى ليه .. مش شرط يكون منه بس ممكن يكون عارف مين ومطرمخ عليها عشان خاطر حبايبه فى طره .. وده اللى اتوقعه
    اخيرا احب اقول لكل طرف ثالث سلم نفسك عشان خاطر هيبة الدوله مطرحش
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف

ليصلك الجديد أشترك بالبريد