الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

انتخابات حرة نزيهة

علي ما أذكر أن من مطالب الثورة اللي قامت يوم 25 يناير ولسة ما رسيتش علي حال " انتخابات حرة نزيهة" وانتخابات حرة يعني حرة ونزيهة يعني نزيهة
انتخابات يعني أن ينتخب الناخب ممثليه من بين مرشحين متكافئي الفرص 
حرة بمعني ان يكون الناخب حر في اختياراته دون سيطرة او قيد سواء السيطرة نابعة من سلطة المرشح علي الناخب بمنصب او فكر والقيد بفكر متعصب سواء قبلي او ديني
ونزيهة يعني بالمختصر المفيد مش مزورة

وفي اليوم الاول من الانتخابات البرلمانية الاولي بعد ثورة 25 يناير واللي لسه مارسيتش علي بر
تحقق الانتخابات النزيهة
ولم تتحقق الانتخابات الحرة

لكنها كانت خطوة
خطوة صنعها الثوار دفع تمنها الشهداء والمصابين

خطوة كان تمنها غالي

وعشان الخطوة ماتكمل
يبقي لازم نصل للشكل المثالي

انتخاباتنا النزيهة محتاجينها تكون انتخابات حرة نزيهة
وعشان ما تكون الانتخابات حرة

اشتغلوا

اشتغلوا عشان تعرفوا الناس برامجكم الانتخابية
اشتغلوا عشان محدش يدفع الناخبين لانتخابهم بدافع ديني او قبلي
اشتغلوا عشان حق الناخب عليكم انكم تعبروه
اشتغلوا عشان مش من الدين انهم يخدعوا الناس باسم الدين ومش من الوطنية انكم تقعدوا تولولوا زي المعددة في المآتم
اشتغلوا عشان الناخب من حقه يعرف فكرك وفكره
اشتغلوا عشان الناخب يبقي قدامه مقترحات كتير فلما يختار ويغلط مايلومش الا نفسه

اشتغلوا يرحمكم الله


هناك 3 تعليقات:

  1. هذه الانتخابات محسومة للتيار الاسلامي السياسي
    خلي الشعب يجربهم...و بعد كدة نقيم التجربةة
    دة لو في بعد كدة اساسا

    ردحذف
  2. الاخوان والسلف اول الخاسرين من هذه الانتخابات لان هيستلموا البلد خربانه فليس امامهم فرصه لعمل اى اصلاح لذا فليشربوا وهم الخاسرون وان كان هذا اختيار الشعب فعلى الجميع احترامه ولنترك لهم الفرصه ثم نحكم عليهم فى الانتخابات الجايه هذه هى الديمقراطيه علينا احترامها

    ردحذف
  3. ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 2

    و عن لسان الوزراء فى مارينا مصيف الصفوة السياسية يقول أحد أفراد الأمن بالمنطقة أول فيلا هنا أتبنت كانت لإبراهيم سليمان وزير الأسكان السابق بعدها حدد الناس اللى تسكن المكان، خصوصا أنه أهدى علاء وجمال أبناء الرئيس السابق قصرين على بعد خطوات من فيلته، ثمن الواحد منهم يعدى الـ 40 مليون جنية ( حوالى 7 مليون دولار ) ومسجلين بأسماء هايدى وخديجة زوجاتهم.

    و أستطرد: فى لسان الوزراء يسكن إيضا أحمد شفيق رئيس الوزراء السابق وهو عضو فى أتحاد الشاغلين بمارينا، والوحيد من الوزراء السابقين الذى جاء بعد الثورة إلى مارينا، و له فيلا يقدر ثمنها الآن من 15 إلى 20 مليون جنية ( حوالى 3 مليون دولار ) ونفس السعر لفيلا نائب رئيس الجمهورية السابق عمر سليمان ... باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى www.ouregypt.us

    مصر كلها تتساءل لماذا لم يتم للأن التحقيق مع أحمد شفيق و عمر سليمان بشأن ممتلكاتهم؟!!!

    ردحذف

ليصلك الجديد أشترك بالبريد