الخميس، 7 أبريل، 2011

الثورة المضادة وسلوكيات المصريين



نظرة ياسيدي علي حال المصريين قبل وبعد الثورة .. هل تغير كثيرا؟!. لا أقصد الحال السياسي، وأنما أقصد الحال العام بما فيه السياسي لكني أخص سلوكياتنا، هل تغير الحال كثيرا؟ 
طيب بصيغ آخري للسؤال، هل أصبحنا مجتمع غير عنصري يرفض الطائفية؟؟ ولا لسه بنقول نكت علي صاحب البشرة السوداء وصاحب العاهة والقصير التخين والطويل الرفيع وأم شعر أكرت وأبو نضارة كعب كباية، لسه هانضحك من كل قلبنا ونسخسك علي روحنا من الضحك لما نشوف أحمد بدير أو سمير غانم مخصصين فصل كامل في مسرحياتهم للتريقة والمقلته علي أصحاب القامة القصيرة؟؟ طيب لسه ها نشبه صاحب البشره السوداء بالفحم وما نشوفش أبيض فيه غير أسنانه حتي لو قلبه أبيض من عقولنا الفاضية؟؟

فرق بين النكته اللي بقولها علي الصعيدي والفلاح - و أنا صعيدي وفلاح - أبين بها شيم أخلاقه وبين السخرية. طيب بلاش دي لأنه موروث ثقافة المسرح التجاري والسينما "النظيفة" اللي هي نظيفة من البوس والفكرة وبس.

هل تغير الحال كثيرا؟! .. أنتوا بتقروا دلوقتي المقال من الأنترنت .. يعني كلكم داخلين أنترنت .. لاحظتم أن من يوم 25 يناير وبعد ما النت مارجع تاني مافيش أعلانات لمواقع أبيحة؟؟ طيب لاحظتم أنها بدأت ترجع تاني؟؟ ماعلينا من دي .. لاحظتم أن الناس رجعت تبص تاني علي رجلين البنات وصدورهم؟؟ .. أيووووون بنبص علي رجليهم وصدورهم ومؤخراتهم كمان ومافيش حاجه أسمها ما نتكلمش في كده ولا نواجة كده ونعلن عن كده عشان مانخدش الحياء .. لما نعالج الوضع هو ده اللي مايخدش الحياء.

طيب سؤال لا يخدش الحياء، هل حضرتك لاحظت أي أختلاف قبل وبعد الثورة بالنسبة لسلوكيات المرور داخل المدن، العربيات بتلتزم بأشارات المرور مثلا؟ الموتوسيكلات -وخاصة الطيارين- بطلوا يمشي فوق الرصيف؟؟ سواق التوك توك بقي بيوطي صوت الدي جي بتاعه في توك توكه علي قد أودانه؟؟ الأسطوات سواقين الميكروباصات والميني باصات بطلوا يقسموا الدور دورين عشان ياخد الأجرة أجرتين؟؟ أحنا بطلنا نتحشر زي السردين في الباصات؟؟

أخر مرة سمعت فيها كلمة قبيحة كانت أمتي؟؟ طيب أخر مرة قلت فيها كلمة قبيحة طيب؟؟ .. شكلك ما بطلتش تقول و بتسمع .. طيب بلاش من الكلام .. هل الناس بطلوا أفعال مخجله؟؟ البصق في الشوارع مثلا؟؟ بطلت تقرف اللي قاعد جنبك باللعب في وشك وتنطر عليه؟؟ بطلت تتخطي الدور في آي طابور وكل طابور؟؟ بتقف للأكبر منك في المترو؟؟ بتقعد الآنسة اللي واقفة ولا بتقول مساواه بقي تقف زيها زيي.

بطلنا فتي، فشر، نعر، كدب .. بطلنا نوصف الطريق لعابر السبيل حتي لو مش عارفين هو بيسأل عن أيه؟؟ بطلنا ندي معاد الساعة " بعد الضهر " .. ولا خليها "بعد العشا" !!!.

بطلت تغسل وشك بخمستااااشر لتر مياة وتحلق دقنك بخمسة وعشرين و تقعد تفكر هتغسل أسنانك ولا لأ ولما تقرر أنه مش فاضي تغسلها تنسي تقفل الحنفية؟؟ علي فكرة بتنسي النور كمان مش الحنفيه بس

بطلت تضيع فلوسك في شراء الجرايد الصفرا؟؟ بتقرأ كام صفحة أيه في اليوم؟؟ معكش فلوس خالص تشتري كتب؟؟ طيب بتقرا في كتابك المقدس قرآن أو أنجيل؟؟ ولا هاتاخد المعلومة كوبي بيست؟؟ طيب هاتقول علي المصدر اللي واخد منه المعلومة ولا طالما صاحبها كتبها يبقي الأفكار لها أجنة وأمه في العش ولا طارت؟؟ طيب ونبي ياجدع .. لما تقرر تاخد المعلومة كوبي وبيست .. خدها كاملة .. ممكن؟؟ بلاش تقرا نص المقال ولا تخطف كام سطر وتفتكر أن هي دي القراءة السريعة

مش عارف عرفت أوضح السؤال ولا لأ بس هسأله تاني وأبقي أفهمه أنت بقي وجاوب عليه أو علي اللي فهمته دا لو غيرتم سلوككم بعد الثورة وقررتم تتفاعلوا معايا في المدونة، هل تغير حال المصريين بعد الثورة؟؟

علي فكرة .. سلوكياتنا ليست من صنع الثورة المضادة!!


عجبتني فكرة باسم يوسف .. مش هانشمت النظام المخلوع فينا وهانمارس ديمقراطية .. وهانحسن سلوكياتنا


هناك تعليق واحد:

  1. مقاله اكثر من ممتعه...طريقه الحوار بينك و بين القارئ و ضرب امثله بيشوفها كل دقيقه جميله فعلا...

    اول مره ازور مدونتك بس مش هتبقى الاخيره

    تحياتى بجد

    ردحذف

ليصلك الجديد أشترك بالبريد