الأربعاء، 27 أبريل 2011

ثورة ثورة حتي النصر





آن لمصر أن تشرق شمسها من جديد
أن تنير أشعتها أرجاء الوطن العربي
يستدفأ بحرارة حبها كل عربي 
أينما كان

أدعموا الثورة في اليمن في ليبيا 
أدعموا الثورة في سوريا

لنا أشقاء في حاجة لنا
دعوة بالدعاء والتدوين
من أجل الحرية
حرية وطننا العربي

أدعموا الثورة العربية أينما كانت 





الخميس، 7 أبريل 2011

الثورة المضادة وسلوكيات المصريين



نظرة ياسيدي علي حال المصريين قبل وبعد الثورة .. هل تغير كثيرا؟!. لا أقصد الحال السياسي، وأنما أقصد الحال العام بما فيه السياسي لكني أخص سلوكياتنا، هل تغير الحال كثيرا؟ 
طيب بصيغ آخري للسؤال، هل أصبحنا مجتمع غير عنصري يرفض الطائفية؟؟ ولا لسه بنقول نكت علي صاحب البشرة السوداء وصاحب العاهة والقصير التخين والطويل الرفيع وأم شعر أكرت وأبو نضارة كعب كباية، لسه هانضحك من كل قلبنا ونسخسك علي روحنا من الضحك لما نشوف أحمد بدير أو سمير غانم مخصصين فصل كامل في مسرحياتهم للتريقة والمقلته علي أصحاب القامة القصيرة؟؟ طيب لسه ها نشبه صاحب البشره السوداء بالفحم وما نشوفش أبيض فيه غير أسنانه حتي لو قلبه أبيض من عقولنا الفاضية؟؟

فرق بين النكته اللي بقولها علي الصعيدي والفلاح - و أنا صعيدي وفلاح - أبين بها شيم أخلاقه وبين السخرية. طيب بلاش دي لأنه موروث ثقافة المسرح التجاري والسينما "النظيفة" اللي هي نظيفة من البوس والفكرة وبس.

هل تغير الحال كثيرا؟! .. أنتوا بتقروا دلوقتي المقال من الأنترنت .. يعني كلكم داخلين أنترنت .. لاحظتم أن من يوم 25 يناير وبعد ما النت مارجع تاني مافيش أعلانات لمواقع أبيحة؟؟ طيب لاحظتم أنها بدأت ترجع تاني؟؟ ماعلينا من دي .. لاحظتم أن الناس رجعت تبص تاني علي رجلين البنات وصدورهم؟؟ .. أيووووون بنبص علي رجليهم وصدورهم ومؤخراتهم كمان ومافيش حاجه أسمها ما نتكلمش في كده ولا نواجة كده ونعلن عن كده عشان مانخدش الحياء .. لما نعالج الوضع هو ده اللي مايخدش الحياء.

طيب سؤال لا يخدش الحياء، هل حضرتك لاحظت أي أختلاف قبل وبعد الثورة بالنسبة لسلوكيات المرور داخل المدن، العربيات بتلتزم بأشارات المرور مثلا؟ الموتوسيكلات -وخاصة الطيارين- بطلوا يمشي فوق الرصيف؟؟ سواق التوك توك بقي بيوطي صوت الدي جي بتاعه في توك توكه علي قد أودانه؟؟ الأسطوات سواقين الميكروباصات والميني باصات بطلوا يقسموا الدور دورين عشان ياخد الأجرة أجرتين؟؟ أحنا بطلنا نتحشر زي السردين في الباصات؟؟

أخر مرة سمعت فيها كلمة قبيحة كانت أمتي؟؟ طيب أخر مرة قلت فيها كلمة قبيحة طيب؟؟ .. شكلك ما بطلتش تقول و بتسمع .. طيب بلاش من الكلام .. هل الناس بطلوا أفعال مخجله؟؟ البصق في الشوارع مثلا؟؟ بطلت تقرف اللي قاعد جنبك باللعب في وشك وتنطر عليه؟؟ بطلت تتخطي الدور في آي طابور وكل طابور؟؟ بتقف للأكبر منك في المترو؟؟ بتقعد الآنسة اللي واقفة ولا بتقول مساواه بقي تقف زيها زيي.

بطلنا فتي، فشر، نعر، كدب .. بطلنا نوصف الطريق لعابر السبيل حتي لو مش عارفين هو بيسأل عن أيه؟؟ بطلنا ندي معاد الساعة " بعد الضهر " .. ولا خليها "بعد العشا" !!!.

بطلت تغسل وشك بخمستااااشر لتر مياة وتحلق دقنك بخمسة وعشرين و تقعد تفكر هتغسل أسنانك ولا لأ ولما تقرر أنه مش فاضي تغسلها تنسي تقفل الحنفية؟؟ علي فكرة بتنسي النور كمان مش الحنفيه بس

بطلت تضيع فلوسك في شراء الجرايد الصفرا؟؟ بتقرأ كام صفحة أيه في اليوم؟؟ معكش فلوس خالص تشتري كتب؟؟ طيب بتقرا في كتابك المقدس قرآن أو أنجيل؟؟ ولا هاتاخد المعلومة كوبي بيست؟؟ طيب هاتقول علي المصدر اللي واخد منه المعلومة ولا طالما صاحبها كتبها يبقي الأفكار لها أجنة وأمه في العش ولا طارت؟؟ طيب ونبي ياجدع .. لما تقرر تاخد المعلومة كوبي وبيست .. خدها كاملة .. ممكن؟؟ بلاش تقرا نص المقال ولا تخطف كام سطر وتفتكر أن هي دي القراءة السريعة

مش عارف عرفت أوضح السؤال ولا لأ بس هسأله تاني وأبقي أفهمه أنت بقي وجاوب عليه أو علي اللي فهمته دا لو غيرتم سلوككم بعد الثورة وقررتم تتفاعلوا معايا في المدونة، هل تغير حال المصريين بعد الثورة؟؟

علي فكرة .. سلوكياتنا ليست من صنع الثورة المضادة!!


عجبتني فكرة باسم يوسف .. مش هانشمت النظام المخلوع فينا وهانمارس ديمقراطية .. وهانحسن سلوكياتنا


مصر هبة النيل .. طيب لو مافيش نيل؟!


قال تعالي : } وَأَنْزَلَنْاَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرِ فَأَسْكنَّاهُ فِي الأَرْض و إنَّا عَلَي ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ سوره المؤمنون : 18



أعيد نشر بعض الأجزاء من المقال المنشور سابقاً بعنوان " الإنسان و الماء .. المصريون و نهر النيل "  .. 

الحاجة لشرب الماء : 
  • يشكل الماء بين 65 – 75 % من جسم الإنسان حسب حالة الجسم والوزن. وهو يؤلف 80 % من وزو الطفل الرضيع ثم تبدأ هذه النسبة بالتناقص مع نمو الطفل عندما يتجاوز الستة أشهر الاولي. وبتقدم العمر تنقص نسبة الماء في الجسم, وتختلف النسبة بين الذكور والأناث.
  •  يجب علي الأنسان شرب الماء بشكل أساسي لسد حاجة الجسم وتعويض النقص الحادث نتيجه المخرجات " بول , عرق, براز وتبخر" والذي يخرج في المجمل بين 1.5 إلي 2.5 لتر ماء يومياً, فتكون الكميه المطلوب تعويضها عن طريق الشرب والأكل 1.5 إلي 2.5 لتر يومياً لا غني عنها ولا عوض 
  • الجسم البشري لا يعيش بدون ماء لاكثر من 10 أيام, وعلي العكس يستطيع الإنسان السليم أن يعيش لمده تتراوح بين 6 – 8 أسابيع دون طعام!!. فقدان 5 إلي 10 % فقط من جسم الإنسان يؤدي إلي جفاف خطير وتحدث الوفاة في الغالب عندما تصل النسبة بين 15 – 20 %.
المتاح لمصر من مياة النيل :
  • ولو نظرنا لصافي الموارد المائيه النتاحه لمصر سنويا لوجدناها 58.3 مليار متر مكعب ثابته منذ العام 59, ولو قارنا نصيب الفرد الواحد سنويا لوجدنا الأتي : " في العام 1960م كان عدد السكان 24 مليون نسمه فيكون نصيب الفرد الواحد هو 2251 متر مكعب سنوياو وفي العام 1991 م زاد عدد السكان إلي 52 مليون فقل نصيب الفرد إلي 1112 متر مكعب". وبفرض ان نسبه السكان بعد اقل من 15 عام أي في العام 2025 سيصل إلي حوالي 132 مليون نسمه حسب الأحصاءات فسيكون نصيب الفرد هو 645 متر مكعب فقط لا غير. ولكن وبعد دخول أتفاقيه عنتيبي الخاصه بمشاريع المياة لدول حوض النيل حيز التفيذ بعد توقيع بروندي علي الاتفاقيه ليكون الموقعين 6 اعضاء من أصل 9 اعضاء حاليين  فالمتوقع أن يقل نصيب مصر لبصل إلي 40 مليار متر مكعب فقط وهو ما يشير إلي أن نصيب الفرد الواحد في العام 2025 لن يتعدي باي حال من الاحوال 303 متر مكعب من المياه ستويا.
  • فإن مياة النيل تمثل حوالي 97 % من موارد مصر المائية حتي الآن "58.5 مليار متر مكعب قبل تنفذ اتفاقيه عنتيبي" وهذا القدر لا يكفي بالاساس احتياجات السكان مما يضطر المصريين لإعادة إستخدام مياة الصرف الصحي لمرة ثانية بالرغم من إنخفاض نوعيتها وتأثبرها المستمر علي خصوبه الأرض الزراعية وعلي معدلات الإنتاج.




الأربعاء، 6 أبريل 2011

التظاهر بدعم حكومي













كلمة وزير العدل : " لا بد أن تستمر صحوة الشباب إلا أن يتم أنجاز كل ما طلبوه من الثورة "

 .. مافيش كلان تاني ينفع يتقال
No more comment .. 



الاثنين، 4 أبريل 2011

العالمانية و أشكالية المصطلحات






لا أحب كتابتها علمانية بل أفضل كتابتها دائماً عالمانية أو عَلمانية. فالعالمانية هي الترجمة الحرفية لكلمة " Secularism " وهي تعني الدنيوي ولا تعني العلم. و أعتقد أن سبب كتابة البعض و نطقه لها علي أنها علمانية وليس عالمانية يرجع إلي الفهم بأنها ترك الدين واللجوء للعلم في تفسير الحياة. و في هذا تقصير في فهم كامل للعالمانية. فالعالمانية كما أعتقدها هي : " قبول الآخر :  أن يكون حكم الدولة للأفراد علي أساس المواطنة والحقوق والواجبات لا علي أساس أفكارهم ومعتقداتهم ". وبالنظر إلي تاريخ نشأة العالمانية نجد أن الكلمة وأستخدامها في صلح وستفاليا 1648 الذي أنهي حروب أوربا المقدسة و أنهي سيطرة الكنيسة الكاثوليكية علي الحكم من خلال بعض الممارسات والتي منها علي سبيل المثال صكوك المغفرة. وبتطور الوضع صرنا أمام عالمانية شاملة وعالمانية جزئية والفرق البسيط بينهما هو الأنسانية. فالعالمانية الجزئية " الأنسانية " هي في أبسط نعريفاتها أن لا يحكم رجال الدين الدولة. أما العالمانية الشاملة فهي تفسير الحياة علي أساس العلم والعقل ورفض التفسيرات الدينية للكون. 


هناك مشكلة نعاني منها في مجتمعنا وهي مشكلة المصطلحات!!. ديمقراطية، إشتراكية، دولة مدنية ... إلخ. هي كلمات لاقت دائما شبهة اللادين. ولاقي مروجوها التكفير. و لعل  أحمد لطفي السيد رغم تاريخه الطويل ونشأته الريفيه وأصوله الراقية إنة عاني تهمة التكفير بسبب مصطلح. فأحمد لطفي السيد وهو أبن آحد الأعيان تربي في بيت ريفي يقصده القاصي والداني، تعلم في كتاب القرية وأكمل تعليمة وعمل في النيابات وكسكرتيراً للنائب العام ثم أستقال بعد خلاف مع الخديوي ويبدأ العمل كرئيس لتحرير آحدي الصحف ويروج للديمقراطية. لكنة وفي عام 1913 وحين رشح نفسه للبرلمان أشاع منافسه في القرية أن أن أحمد لطفي السيد ديمقراطي ولأن المصطلح غريبا عليهم فكان من السهل أن يقول لهم الرجل "ديمقراطية يعني كفر والعياذ بالله .. يعني لامؤخذه نعمل قلة الأدب زي الأجانب اللي سي أحمد أتعلم في بلادهم" ولأن أهل اقرية يثقون بأحمد لطفي السيد ذهبوا إليه وسألوه : " قال صحيح أنت ديمقراطي" وكان رد الرجل عفويا بنعم ولعله أفتخر بذلك مما جعل أهل القرية ينقلبون عليه ويتهمونه بالكفر والألحاد. يري البعض في القصه أنها مضحكة وآري أنها مبكية. 


هل تعلم أن ماركس لم يكن مسلماً سنياً؟! .. - طيب والله العظيم جد- ماركس لم يكن مسلماً سنيا ودقنه دي كانت من باب العيائه - موضه جيلهم كده - .. لا أقصد أن أمزح فالمزاح أصبح شماعة جديدة وبحق الأمر أن أضحك فهو يضحكني حد البكاء .. فحكمنا علي الأمور من ظواهرها وعلي أشكالها دون التعمق في فهم معانيها يفقدنا الكثير من فرص إعمار الكون - الطريقة الحقيقية لعبادة الله حق عبادته - بالطبع ماركس لم يكن مسلماً وتشي جيفارا لم يكن أيضاً. وكان لي صديق مسيحي يطلق لحيته ولأنه مصري بلحيه طويله وبزي غير مميز فللوهلة الأولي كان يمكن أن تشكر لي فيه بعد تعاملك معه وتقول لي " والله وما لك عليا حلفان أنا ما شفتش في أخلاق الشيخ صاحبك" ولأني غلس كنت هاصدمك وأقولك " تقصد الشيخ مينا؟؟"


بالمثل .. أنت الأن تستخدم كي بورد صيني والماوس كمان صيني وبتبص علي الشاشه الصيني .. بلاش دي .. ماركبتش توكتوك صيني ما مسكتش عده صيني ما فكرتش بالصيني!! .. طيب لعلمك بقي 60% من الصينيين لا يدينون بآي دين وعلاوة علي ذلك فالديانات المعروفه في الصيني هي ديانات شعبية خاصه بالصينيين يعني قليلين من يؤمنون بالله .. قوم ولع في الحاجات بقي


القصد .. أنه لا يعقل أن أرفض الشئ لمجرد أن من آتي به مابحبوش أو أصله مش مؤمن .. كأن نرفض الأشتراكية مثلاً ونتناسي ونتجاهل أن أول أشتراكي في العالم هو المسلم!!


وكذلك .. لا يمكن أن أرفض الدولة المدنية لأن آحدهم قال لي " دولة مدنية يعني أمك ما تلبسش حجاب" .. أين عقلي لأفكر .. ولا يمكن أن أختصر العالمانية في السماح بزواج المثليين!! .. 


في حين أن أمرنا شوري بيننا ونحن أعلم بشئون دنيانا .. و أن كانت العالمانية الشاملة تفسر الكون بمنظور لا يضع الدين في حساباتة فالعالمانية الأنسانية كل همها فقط أحترام الأديان وقبول الأخر فلا يحاكم جزاء فكره أو معتقده.


هذه الخاطرة .. هي للفضفضة .. والكلام فيها غير مرتب وربما لم يصل إلي ما كنت أريد وربما عكس الآية فزاد الطينة بلة .. كنت أريد و أفكر منذ فترة أن أكتب مجموعة خواطر عن بعض المصطلحات وقراءة الأنسان البسيط صاحب العقل المهوي لها .. فأنا لست بمتخصص لكني أحاول أن أنصف عقلي. لكن أستعجلت الأمر وكتبت في ساعة ضيق هذا الهراء ربما أستكفي به وربما أستكمل وأعود لأكتب ما كنت أتمني كتابتة وهي محاولة من شخص لا يعلم لكنه يحاول أن يعلم ..فأبحث عن المفهوم الكامل لا المعني الحرفي .. أفلا تتفكرون .. لعلكم تعقلون .. يا أولي الآلباب.



ليصلك الجديد أشترك بالبريد