الثلاثاء، 8 مارس، 2011

علاء الأسواني عن حوار ليلة الإستقالة





الأديب المصري العالمي علاء الأسواني في حوار مع الكاتب الساخر محمد فتحي يحكي عن كواليس برنامج بلدنا بالمصري وحواره المثير للجدل مع الفريق أحمد شفيق رئيس وزراء مصر وقتها. 

كان قد أثير جدلاً حول الحوار الذي أذاعته قناه أون تي في وقدمه الأعلامي يسري فوده والمذيعه ريم جاد وحضره رئيس حكومة تسير الأعمال وقتها الفريق أحمد شفيق الذي أختلف عليه الشارع المصري وطالب البعض بإقالته كونه آحد المدافعين عن النظام الذي أسقطه الشعب المصري في ثورة 25 يناير.

وكان الحضور الأعلامي حمدي قنديل ورجل الأعمال عضو لجنة الحكماء نجيب سويرس "مالك القناة" وأنتهي اللقاء بمشاده كلاميه بين الأديب المصري والوزير الذي كان ماده خصبه لتدوينات شباب الثوار علي مواقع الشبكات الأجتماعيه الفيس بوك وتويتر.

يذكر أن بعد أنتهاء الحلقه بساعات وفي صباح اليوم التالي الخميس 3 مارس 2011 تقدم الفريق شفيق بإستقالته للمجلس العسكري الذي يقود البلاد بعد تنحي الرئيس المخلوع مبارك نتيجة لثوره الشعب التي أطاحة به وبنظامه وتسعي لعزل كل أعواه والمحسوبين علي النظام الذي أسقطت شرعيته.
















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ليصلك الجديد أشترك بالبريد