الجمعة، 7 مايو 2010

صديقتي التي تقول .. بونجور!!



"الصباحات السعيده تزيدك مقاومه للمحبطات النهاريه سعيا لليل حميم "

لست أسعي لكتابه باب 'حظك اليوم' في صحف نهاريه ولا أطيق أن أعيد تكرار نصائح وحكم تصلح فقط لحديث بين أثنين محبطين يحاول كلا منهما فرض سطوته علي مجريات الحديث عوضا عن عجزه أمام الدنيا



القصه وما فيها .. أن صديقتي تقول بونجور .. 

في أول مره ليس أقل من قولة : يالهوي .. تتبعها بتتنيحه وأنت تمنع يدك من خبط صدرك -هذا أن كنت ممن يجيدون التحكم في أنفعالاتهم - حتما سيكون تصرفك كذلك أن وجدت نفسك أمام الكلمه .. بونجور


ببساطه .. حاول أن تتذكر معي أخر مره قال لك أحدهم 'صباح الخير' او 'سعيده' او أي كلمه أخري كانوا يستخدمونها قديما في زمن ما قبل المترو وعربات السرفيس وميكروباص المشروع وقت كانوا يؤمنون بأن تبسمك في وجه أخيك صدقه .. هذا أن كنت تنتظر من غريب ما أن 'يصبح عليك' .. لكن ولكي لا نظلم ذلك الغريب الذي بدوره ينتظر منك -كونك غريبا عنه- نفس الفعل .. فخلينا في اللي نعرفهم .. مين أخر حد أبتسم في وشك أول ما صحيت من النوم ؟؟ .. كان أمتي ؟؟ .. وليه ؟؟ .. ورد فعلك ايه؟؟



ولتشجيعك لتجيب الاسئله سأبدا انا بنفسي واجيب

مممممم

بصراحه .. مش فاكر




طيب سيبك سعادتك من السؤال ده؛ تفتكر أيه اللي هايفرق في حياتك لو صحيت الصبح قلت لناسك صباح الخير أو تبسمت في وجه من تقع عينك في عينه وأنت في طريقك الي حيث وجهتك.



برضه مش عارف أجابه السؤال .. لكن

صديقتي التي تقول بونجور .. أقول عنها دائما "رايقه" .. والكلمه ليست قبيحه فالوقان هو المرادف لراحه البال، وربنا يرزقنا وأياكم براحه البال

صديقتي الرايقه هذه .. بني آدم عادي جدا .. نهار مزدحم بالمشكلات محمل بالهموم المتراكمه من المشكلات في الايام السابقه والتي لم تجد لها حل، ملئ ببعض المشاحنات الواجبه مع الاهل والاصدقاء وبواب العماره وسواق الميكروباص والست اللي زقتها في المترو "كتها ضربه في ريشه قلبها" مرورا بالمدييييييير في العمل طبعا " اللهم لا تجعلني مديرا في يوم من الآيام عشان مايدعيش عليا" .. إذا هي شخص عادي .. طيب علل .. بم تفسر الروقان؟؟

أجتهدت كي أفسر الروقان فلم أجد أنها تختلف عن كل من أعرفهم بغير كلمه "بونجور" .. ربما تطعمها بأبتسامتها الجميله .. هي - آي صديقتي - جميله جدا "جدا جدا" .. فحتما أبتساماتها ستحد من المشكلات النهاريه وتضمن لها ليله حالمه بين من يحبوها.

ولأني أكتشفت ذلك فقد قررت .. أن 
أولا .. هاصالحها الصبح واقول لها نهارك مش معدي انت لسه زعلانه مني
ثانيا .. هاقول لكل حد أقابله في وشي "بونجور عليكم
ثالثا .. سامسح ال" 111 " من علي جبهتي وأقول


ياسم للتكشيره

:)

 

هناك تعليقان (2):

  1. بونجور عليك ياباشا

    ردحذف
  2. احساس غريب
    لأول مرة وكأني بقرأ كلام بيضحك
    حسستني معاك ان الدنيا الصبح والعصافير بتزقزق والدنيا بتقولي بونجور
    فيما عدا شوية المصلح الاجتماعي اللي ف النص دول
    خرجوني بره المود
    وتوهوني عن صديقتك اللي بتقول بونجور

    لأ بس بصراحة منعشة

    ردحذف

ليصلك الجديد أشترك بالبريد