الجمعة، 16 أبريل، 2010

ليست ملكه نمل




ظلت تبكي حتي مطلع الفجر, توضأت و صلت ثم أرتدت ثيابها وخرجت إلي الشارع.


الثامنه صباحا .. أرهقها المسير أستندت إلي صاري اللوحه الإرشاديه وهي تتابع الناس في حركتهم من حولها .. فكرت للحظه أنها ربما تشبه ملكه النمل, ربما الملكه تجلس علي عرشها تتابع رعيتها من النمل وهم في حركتهم الدؤوبه تلك يقومون بأعمالهم موفرين لها الراحه.


لم تكن تعلم شيئا عن دنيا الحشرات - كانت تكره العلوم الطبيعيه جميعا - لذلك تعتقد أن تخيلها ذلك ربما يكون هزلي .. لعل الملكه لها دور في الحياه .. حتما ليست تشبه الملكه








هناك 4 تعليقات:

  1. السؤال المهم بقى هو النمل المقصود فى القصه ده النمل الفارسى ولا النمل التانى ؟؟؟
    الموضع هيفرق جدااااااا
    :D
    جميل ياعم انت
    الله

    ردحذف
  2. انت عارف ان انا فرحانه جدا
    حاسه انك بقيت بتكتب باسلوب مختلف حاسه بروح جديدة فى المدونه

    ردحذف
  3. اللى فهمته ان مينفعش نشبه نغسنا باللى منعرفوش

    ردحذف
  4. جميلة ومليئة بالرموز

    ردحذف

ليصلك الجديد أشترك بالبريد