الخميس، 2 أبريل 2009

رسائل علي الماشي


1

رايح انا .. لو في العمر بقيه مش هاشوفكم الا اخر الشهر

-----

2

دائما يظن الأباء أنهم أكثر درايه بحاضر أبنائهم ما يجعلهم أقدر علي التوجيه ثقتا في خبرتهم من تجارب الماضي ..

فقط أود أن أضيف إلي معرفتهم أن حماستنا - نحن الشباب - ما يجعلنا أقدر علي تحدي غموض المستقبل.

يتناسي أبي دائما أن خبرته تضم فتره من الشباب صاخبه -كعادتها- وأعتقد أن سمه نجاح حققه فأن الفضل فيه يرجع إلي شبابه الثائر, سلك طريقه المقدر دون وصفه جدي و توجيهه, واليوم يرفض رسمي الذي خطيته لأهتدي به في رحله أيجاد الأنا...

فقط أود يا ابي ان تذكر وقت اللوم أني ما أجدت لإلا قراءه خطي...

 

-----

3

أعتقد انك تعلمين بشعوري تجاهك لكني علي يقين من عدم معرفتك بمقدار ما صنعه بي ..فنفسي البائسه أسعدها الأمل الذي ملأ روحي. أملا يدفع الي غد أفضل بتحقيق الذات. أمني نفسي بأن تكون لكي إن تحققت .. لتتحقق. 

كم تمنيت ان اخبرك بما لدي تجاهك. بقدر ما خشيت من أن تعلمي وانا علي حالي.. تمني لازمه خوف .. لكنهم تحولا الي الم مر عذابه بعد تاكدي من اكتشاف امري عندك!!ر.. الم لأني فقدت الأمل في ان تري جانبا ايجابيا في حياه تخليت عن الحلم فيهافماتت علي حال ارفض لك ان تلقي له بالاً .. أحبك ..ولكن حبي يدفعني لأدعوك ان تتناسي ما علمتي به.

-----

 

 

بعد ما كتبت الرسالتين دول وكان في لحظه ضيق .. لقيت انه ما ينفعش يتنشروا .. فقرر انه مش هايتنشروا .. لكن مع استمرار لحظات الضيق وخصوصا مع اقتراب الرحيل الي الفشل فانا انشر الرسالتين .. واحد عني وابي الي ابي .. فقط كي يرجع اليها حين اعود ليه حاملا الفشل فوق كتفي فيترفق بي 

والثانيه لانسانه يقولون لي اني لا احبها واقول لهم ..ياريت!!

 

 

 

 

هناك 7 تعليقات:

  1. دى مش رسائل عادية
    هايلة بجد

    ردحذف
  2. تسلم ايدك و الله

    مجموعة البورصة المصريةـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    فكــــــــــــــرنى!!!

    ردحذف
  3. والله انت عندك حق يا بنى والله غى موضوع الابهات دا بجد تحفاااااااااا


    جدا

    جامدين اخر سبع حجات

    وميرسى على دخولك عندى

    ردحذف
  4. رسايل هايلة

    بس وصلت لصحابها ؟؟

    ترجع بالسلامة

    تحياتى :)

    ردحذف
  5. انت فين ياعقل مهوى وحشتنا

    ردحذف
  6. انت مختفى فين بقى ؟؟

    اخر الشهر جه اهو و انت لسه ماجيتش

    ردحذف

ليصلك الجديد أشترك بالبريد