الاثنين، 30 مارس، 2009

ممكن أعرف ردك .. ؟!

عقد العزم علي أن يذهب اليها ويصارحها بحبه لها وأنه لا يبتغي  في ديناه إلا الأرتباط بها .. ذهب ليتصل بها .......

 

*خير

-خير أن شاء الله . فيه موضوع عاوز أقولك عليه ومش هاينفع اقولهولك في التليفون.

*موضوع؟! .. موضوع ايه ؟؟ 

-ما هو أنا بتصل أخد منك ميعاد أن شاء الله عشان أكلمك عنه 

*طب ماشي بس يعني هو الموضوع عن ايه طيب

-بصراحه...

*أيوه ؟؟ .. بصراحه أيه؟؟ .. أتفضل...

- لا أصل هو مش هاينفع في التليفون .. لو ممكن أقابلك مش أنا ممكن اجيلك في شغلك؟؟ 

'*ضحكت'.. لا شغلي مش هاينفع طبعا .. الا لو عاوزني في شغل .. أنت لقيت شغل ولا ايه؟؟

-لأ .. بس أن شاء الله خير. 

*أن شاء الله

-طيب هاتكوني فاضيه امتي ان شاء الله امتي ؟؟

*ليه؟؟

- 'ضحك ليداري حرجه' .. عشان عاوز أكلمك في موضوع وياريت لو اخد منك ميعاد

*ماهو أصل مش هاينفع تاجيلي الشغل 

 '-تردد قليلاً ثم '..طيب يبقي لو ممكن في مكان تاني أن شاء الله 

*مش عارفه اقولك ايه صراحه بس يعني انا وانت وانا برجع من شغلي متأخره أصلاُ .. هو الموضوع عن ايه طيب

-أصل الكلام في التليفون هايكون صعب فيه التواصل شويه

*'ضحكت ضحكه عاليه أفقدته كثيراً من ثقته القليله'.. ليه هو انت ها تتكلم عن ايه بالظبط؟؟

-.............

*'قالت في حزم لتنهي الامر..' واضح ان الموضوع مش هاينفع في التليفون وفعلا مش هاينفع اقابلك في شغلي طبعا .. واديك ملاحظ انا لسه راجعه من شغلي اهه دلوقتي يعني الوقت متاخر وراجعه تعبانه .. فمش بيبقي فيه وقت غير اني ارجع انااااااااااااااام.

-سوري اني معطلك

*لأ أبدا ما تقولش كده .. انا نفسي أخدمك يعني .. بس انت شايف الظروف

-اصل انا ...

*أيوه؟؟

-بحبك

*.............

-وعاوز اتجوزك

*.............

-ممكن اعرف ردك؟؟ .... 

 

وضع السماعه فجأه .. ولم يطلب الرقم .. فمجرد الحديث الذي تخيله سيدور بينهما غير مشجع .. لا أنه محبط .. فكر قليلاً في أن هذا الحديث من صنع خياله وما ادراه انه سيدور في الحقيقه ؟! .. لكنه كان علي يقين وثقه ان هذا الذي سيحدث .. ثقه أكتسبها من عدم ثقته في ذاته .. فكيف يصارحها بأمره ويطلب منها الزواج .. وهو  غير أهل لها 

قرر أن يذهب ليبحث عن نفسه أولاً كي يكون أهلا لها .. ويعود كي يصارح كما يشاء فوقتها لن يخشي شئ .. لكن يحط من عزيمته دوما التفكير في انه ربما يعود بعد ان يجد نفسه فلا يجدها .. تمني أن يعرف رأيها مسبقاً قبل أن يذهب في رحله البحث هذه .. لكن كيف؟؟........


هناك 8 تعليقات:

  1. اذا تصور ان مثل ذلك الحوار سيحدث ،، وكان تصوره مبني علي معرفته بها او تصوراته عنها .. عليه ان يذهب يبحث عن نفسه وان وجدها وعاد وجدها فاتحها في مشاعره وان وجدها ارتبطت باخر عليه ان يحمد ربنا انه لم يفاتحها اساسا في الموضوع لان مفاتحتها كانت ستجلب عليه الحوار الرخم الذي تصوره فاوجعه .... عليه ان يبحث عن نفسه فهي الباقيه وهي الاساس

    ردحذف
  2. حلو أوووووووووووووووى .. كل حاجة فى مدونتك عجبانى جدااااااااااااااا .. بجد كل حاجة هنا مختلفة ومميزة

    ردحذف
  3. فعلا لازم يروح يدور على نفسه و يشوف الأول حاله و يرمي اساس يبني عليه ؛)
    بس كمان مايحطش أمل كبير فيها لإن جايز يرجع مش يلاقيها..و ساعتها يحمد ربنا عشان كان هيكون حوار أرخم بكتير...بس ان شاء الله هايروح و يرجع و يلاقيها مستنياه و فتحاله الباب كمان ؛

    ردحذف
  4. بص بقى
    أصلا أصلا المهم فى الدنيا إيه غير إنك تلاقى نفسك وتعرف انت مين وعايز إيه ويبقى فيه حوار بينك وبينك وبعدين ابقى دور على حد تانى وتخيل حوار بينك وبينه
    تمام كده ولا أنا رخمة كالعادة؟؟؟:)هههههههههههه

    ردحذف
  5. يارب تلاقى نفسك

    ثقافة وابداع

    ردحذف
  6. ايه ياواد الحلاوة دي
    ابدعت زي عادتك

    ردحذف
  7. والله من رئيي هو يلاقي نفسه ويحدد هو عاوز ايه

    وبعدين يرجع وهو جواه ثقه كبيره اووي في نفسه

    ويكون اهل بيها

    شكرا ليك علي البوست

    دمت بكل خير

    ردحذف

ليصلك الجديد أشترك بالبريد