الخميس، 31 ديسمبر، 2009

أنها العاشقة ليلا .. "مش برد 3"



أنها العاشقة ليلا ..

أنهت الماضي والتفتت إلي حاضرها .. أم, مطلقه, شبه عامله, تحتفظ ببعض الأحلام تحتاج لطاقه شبابها الذي مضي. تجلس في المساء إلي كرسيها العالي الوثير الذي احتفظت به فقط من كل ما فات, وتفكر وتتدبر وتتذكر.


تعرف عليها في احد نوادي الصفوة, فتاة جميله ذكيه نشيطه ابنة حسب ونسب تليق لأن تكون زوجه تتناسب مع الواجهة الأجتماعيه يصطحبها في حفلات الساده مديريه.


أحبتة, تزوجها.


طلب منها الانقطاع عن النادي, فرحت لأنه يغار عليها فأمتنعت عن النادي,


أمرها أن تغير جميع ملابسها, فأقنعت نفسها .. هو علي حق .. فملابسها ضيقه او قصيره الوانها غير مناسبه .. فبدلتها جميعا.


نهرها لانها لم تلبي رغبته ولم تنقطع عن عملها، فغضبت وذهبت ألي ابيها.


- .... بنت الأصول ما تسيبش بيت جوزها, الست العاقله ماتخربش علي نفسها, اعقلي كلها مشاكل بسيطه.


- وشغلي؟ واحلامي؟ودنيتي ومستقبلي؟


-هانكلمه ونعقله ماتقلقيش .. بس انت هاتبقي ام وهو خايف عليكي وعلي اولادكم.


تمسكت برغبتها في العمل, تنازل عن رغبته شرط ان لا ينقص بيتها اي من عنايته وإلا....... , سمعا وطاعه.




السادسه صباحا ..


الأستيقاظ والاعداد لبدئ اليوم الحمام الفطار ملابس الاولاد الباص ثم .. تتأخر عن عملها فتطلب احتسابه من اجازاتها.




الثالثه عصرا ..


العوده من العمل او السوق استقبال الابناء تحضير الطعام المذاكره للابناء ومتابعه مشاكلهم الا متناهيه.




الثامنه ليلا ..


نام الاولاد .. تستعد ليله عشق اخري, لاتعرف لماذا تشعر بالخوف والبرد دائما وهي بين أحضانه, ينعتها بالبارده دوما, ودائما ينهي أمره ويستلقي لينام ويتركها.


تجلس في الماء الدافئ قليلا, ثم تذهب الي كرسيها علي ضوء مصباح خافت تحتضن كتاب يؤنسها حتي يغلبها النعاس فتقوم الي سريرها وتنام.عشرون عاما الا قليلا, وهذا هو يومها, نادرا ما اختلف الترتيب.


لكن من عام مضي اكتشفت أمر الفتيات, زوجها يعشق مصاحبه الصغيرات, وبناتها سمعن بالآمر وتآزين فطلبت الطلاق, ما عادت تصبر علي كل هذا فجأه. أكتشفت أنها "مش بارده" .. لكنها لاتستأمنه .. أكتشفت ايضا انها لم تحبه .. وانما احبت ذلك الوسيم الذي غازل المراهقه الصغيره, اليوم هي ليست مراهقه .. هي سيده علي اعتاب الاربعين لم تحقق من احلامها شئ ولن تحقق شئ ان استمرت هكذا اسيره نظامه الرتيب.


انتهت معركه التطليق بكل ما فيها من هزائم ومشاورات وخلافات وبغض أنت بعد ان ابتعد عنها حكماء العائله .. أنتهت حين أخبرتها أمها :


" ماتزعليش .. انت لسه صغيره وجميله والعمر قدامك طويل وبناتك كبروا ومابقوش محتاجينك زي الأول".


نظرت الي امها ثم طأطأت رأسها فهي علي اعتاب الاربعين ويقولون انها مطلقه لا يذكرون انها جميله بنت الاصول, وبنتاتها في اشد الحاجه اليها والاولاد ايضا.




اليوم أستعادت بعضا من نشاط الشباب مدفوعه بمسئوليتها عن حمايه البناء والبنات من نظره المجتمع الظالم لابنة المطلقه فهي حتما "زي أمها .. مش بتاعه عشره" .. أصرت ان تثبت للعالم انها وحدها قادره علي تخطي محن الماضي وانها ست بميت راجل .. رجل بمعني المسئوليه والحمايه والامان وليس رجل بالتعريفات الفسيولوجيه وأختلاف الهرمونات.




ليست سيده مجتمع .. لكنها حكيمه يلجأ إليها الجميع, ليست بقوه أبو أبنائها وبناتها لكنها في بالحزم المطلوب, وبحنان الأم وقلبها .. أستطاعت ان تنسي المجتمع انها مطلقه .. الجميع يتذكر فقط انها .. الست




لكنها وحتي اليوم تجلس في المساء علي كرسيها العالي الوثير تحتضن كتابها ويحتضنها في الضوء الخافت كما العاشقين ..




الأربعاء، 23 ديسمبر، 2009

مش بـرد 1


الشارع ساكن .. يليق بهذه الساعة المتأخرة من الليل, يسلكان طريقهما إلي المنزل سيرا علي الأقدام, يفلت يدها من يده ويحوطها بذراعه.

- بس بتعمل إيه إحنا في الشارع.

- يعني أنتِ شايفه الخلق راحه جايه, الجو برد عليك, تاخدي الجاكيت.

- برد إيه! .. دا الشارع أدفا من البيت .. ألا هو بصحيح ليه كده؟

- ليه كده إيه؟

- ليه الشوارع بقت أدفا من البيوت؟!

يضحك بصوت عالي علي أثرها نبحت الكلاب فانكمشت تختبئ فيه.

- فيه إيه ؟ ها تصحي الناس .. بتضحك علي ايه؟!

- علي سؤالك؟

- وماله سؤالي؟

- انت بتحسي بالدفا في الشوارع اكتر من البيت؟

- كل الناس بقت ملاحظه الموضوع ده .. انت مش ملاحظه ولا ايه؟

- لا انا بحبك

"تضحك" .. اه وحراره حبي مشعلله في قلبك .. لا بتكلم بجد .. الكل بقي ملاحظ الحكايه دي ..

- لانهم مش بيحبوا بعض

- يعني هو انا مش بحبك؟ ماتقوووول

- انت اللي قلتي مش انا

تقف في منتصف الطريق وتواجهه : قلت ايه وانت قلت ايه .. انت فيه ايه انا مش فاهمه حاجه.

يجذبها ويحاوطها بذراعه مره اخري ليستكمل الطريق, فترفع يده عنها

- لا بجد فيه ايه انا مش فاهمه حاجه .. انت تقصد ايه؟

- في ايه؟

- في اللي انت قلته

- انا ماقلتش حاجه .. انت اللي قلتي

- لا انت بتقول عشان مابيحبوش بعض .. وانا بقولك اني بحس بالبرد في البيت اكتر من الشارع .. معناته ايه الكلام ده

- طيب نكمل طريقنا طيب ونهدي ؟

تسير بمحاذاته

- وانت شايفني اتعصبت عشان اهدي .. انا بس مش فاهمه كلامك

- انت بتقولي الناس بتقول ان الشوارع ادفي من البيوت .. تفتكري دا ليه؟

- ليه؟

- لا انا بسألك؟ .. عمليا يعني يبقي ليه الكلام ده؟

- وانا اعرف منين؟ .. يمكن ليها حاجه علميه

- يمكن

- هو ايه ده .. ما تقول اللي عاوز تقوله؟

- انا مش عاوز اقول حاجه

في عصبيه .. طيب يلا نروح احسن انا بردت

يضحك فيثير عصبيتها

- بتضحك علي ايه تاني

- اصلك بردتي وانت في الشارع .. امال لما نروح البيت هاتعملي ايه.

- انت عاوز ايه بالظبط

- يضمها اليه ويقبل جبينها

تدفعه عنها وتنهره

- احنا في الشارع احترم نفسك

- احترم نفسي!! .. " يسير دون كلام "

بعد فتره من السير

- هو ايه اللي حصل .. انا ماقلتش حاجه عشان كل ده يحصل .. انت اللي أضايقت

- انا!

تدفن نفسها تحت ابطه : حقك عليا ..

- بقيتي ادفى دلوقتي؟

- بس ياقليل الادب "تضحك"

"يضحك" : انا بتكلم بجد والله مش اقصد اللي في دماغك

- وانا في دماغي ايه

- مش انت بتقولي قليل الادب .. يبقي انت في دماغك ايه؟

- تضربه علي ظهره في دلال و يضحكان

- لا بسالك بجد .. حاسه بالدفا دلوقتي

- أزاي

- افهمي بقي .. مش كنتي بردتي من خمس دقايق واحنا بنتكلم .. دلوقتي حاسه بالدفا وانت هاتقطعيلي الجاكيت كده

- رخم

- هههههههههه .. عارفه البيوت بقت ابرد من الشوارع ليه؟

- ليه؟

- عشان البيوت مابقاش فيها دفا


يحتضنها اكثر ويكمل المسير متيقنا انها تفكر في معني كلامه دون جدوى






=1=


الاثنين، 23 نوفمبر، 2009

مصـــــر المعزوله




" .. أولاد فرعون هاجموا المنتخب الوطني بالحجاره وأصابوا ثلاثه من لاعبينا المحبوبين لنا جميعا .. يفترون علينا بالقول أننا ما جعلناهم يناموا ليله مباراتهم الأولي في الجزائر وسممنا لهم أكلهم يبررون بذلك خسارتهم بعد أن فضحهم هذا العمر أديب أمام الجمهور حين كشف عن الليله الحمرا التي قضاها خمسه من الاعبين في احضان الساقطات .. اتهجوا علي لاعبينا المجتهدون وحطموا نوافذ حافلتهم وأصابوا ثلاثه من اللاعبين .. وهاجموا الجاليه الجزائريه في القاهره وأغتصبوا فتيات الجزائر الأحرار .." .... !!

قطعت علي خيالي استرساله في تخيل حوار مشجع جزائري .. فأنا أعرف الحقيقه .. أعرف أن منتخبنا هو منتخب الساجدون .. أعرف أنهم سمموا لاعبينا أعرف ان لاعبيهم أصابوا أنفسهم في مسلسل معروف للجميع .. متيقن تماماً من أننا كمصريون ليس منأخلاقنا أن نهاجم الغريب فهو أمن في بلادنا .. عهد قطعه الله علي نفسه " .. أدخلوها بسلام أمنين .. صدق الله العظيم" .. 

" .. تعرف الحقيقه!! .. (يضحك) .. أنا أيضا أعرف الحقيقه .. "

كذبوا عليك

" ألم يكذبوا عليك .. لما لا تقول أنهم كذبوا عليك أنت"

ماذا قالوا لك

"كما قالوا لك"

ماذا يستفيدوا من الكذب علينا

"وماذا سنتفيد نحن من الكذب"

فزتم

" إذا كان الكذب ما جعلنا نتفوق عليكم في مبارتين .. فأعتقد انكم أعتمدتوا الكذب طريقه في تدريبكم .. أم تصدق حقا أنكم منزهون عن المعاصي يا ابناء أم الدنيا "

بربري وقح

" فرعون صهيوني "

---

لا .. واضح ان حتي الجزائري المتخيل مش هعرف ارد عليه .. اقوم احسن اتخيلي مطوه 

بس بعيدا عن موضوع الماتش .. مما لاشك فيه أن .. الموقف متأزم جداً .. وواضح أن اللي حصل سواء اللي هو متخيله أنه صح او اللي أنا مقتنع به انه صح فمباراه كره القدم هي فقط الشراره لكنها ليست لب الموضوع. في الحقيقه أنا "عقل مهوي" غير مؤمن تماما بفكره المؤامره .. هذا أني إلي وقت قريب كنت مقتنع تمام الأقتناع بأن لا أنسان يكذب لا أنسان ينافق لا أنسان يغش لا أنسان يرتكب المعاصي وهو علي علم بهذا لكنه يقع في المعاصي دون أن يسعي لذلك .. لهذا فأنا أنحي فكره المؤامره جانبا 

لكن .. 
مما لا شك فيه برضه .. أن هناك فائزون وخاسرون .. لا أقصد نتيجه مباراه "الكره" وأنما أقصد مباره "الكره" .. نعم فما حدث هي مباره نتيجتها هي الكره المتبادل بين شعبين يتحدثان العربيه "وأن أختلفت لهجاتهم العاميه" .. يدينون بالله "مسلمين ومسيحيين".

إذا .. 
دعونا نتبع المثل القائل "خليك ورا الكداب لحد باب الدار" .. هذه دعوه مفتوحه موجهه لكل من "يجيله نفس للكلام" ويريد أن يعقب علي ما سأبدا أنا اولاً -أسمحولي- بالتعقيب عليه: 

المؤامره
فصل واحد .. الأخوه بتوع أسرائيل .. 
لولا أنه لا يجوز التعاطف مع الصهاينه .. لتعاطفت معهم ضد الشريرين الاشرار الوحشين الذين سرعان ما يخيل لهم عقلهم المريض ان حكومه المستعمر الصهيويني وراء كل بلاء يحل بنا
لكن .. أعتقد أن ما حدث يصب في مصلحه الكيان الصهيوني الذي يسعي لتفتيت الكيانات الكبري من حوله ليسهل كسرها .. رزق أسرائيل "لم تسعي له!!"
لا يعني ان مصر ظبطت أحد المراسلين الصحفين تسبب في مشاجره امام احد الفنادق الكبري ان هذا دليلا علي المؤامره .. لا يعني انها ظبتطه ومعه بعضا من الصور التي استخدمت في الجزائر للتحريض علي المصرين ان هذا سببا لا يعني انه هو من روج بعض الاشاعات ان هذا أيضا سببا
لا يعني أيضا ان تخرج مانشتات الصحف الاسرائيليه تعبر عن فرحتها بما يحدث في الشرق الاوسط ان هذا دليلا .. لا تعن النصيحه الاسرائيليه الموجهه لمصر والجزائر بضبط النفس دليلا علي مؤامره التحريض لا شئ يعني شئ 

الفصل الثاني .. تعالي في حضن حامو ياحبيبي
هنا نظام وهناك نظام .. هنا جمال وهناك سعيد .. هنا هم وهناك هم .. وهنا تناسينا كل ذلك والتففنا حول القياده السياسيه بل رفعناها فوق الرؤوس وكذلك هناك .. هي مصلحه جاءت علي الطبطاب .. وليست مؤامره .. في مصر نسنا الحكومه اللي سيشكلها السيد رئيس الوزراء الحالي رغم انه هو رئيس الحكومه الحاليه الفاشله التي تحتاج للتغير .. نسينا تماما رغيف العيش والمياه والسكر ومصاريف ايام العيد "بالمناسبه: كل عام وأنتم بخير" .. نسينا قضيه "لخمتنا لفتره" حادث القطارات .. نسينا حتي القضيه الحاضره دوما في كل المناسبات قضيه الحجاب .. فقط التففنا حول الحكومه ..

الفصل الثالث .. سنفوز بامم افريقيا للمره الثاله علي التوالي بقياده المعلم 

اعتقد ان كثيرين لم يخطر ببالهم هذه المؤامره هذا ان نتائج نجاحها كانت بنسبه ميه في الميه .. فلا أحد حاسب المنتخب .. في حقيقه الامر فعل المنتخب ما عليه في المباراه رغم الملاحظات الا ان الجهاز الفني واللاعبين لم يدخروا جهدا في هذه المباره ألا وفعلوه .. لكن السبب في هذه المباره .. هم أيضا .. تخاذلهم في مباريات سابقه واستهانتهم ببعض الفرق .. لكن أنا شخصيا لا أعتقد في هذا .. ليس لاني معجب بهذا الجيل من اللاعبين لما قدموه وسيقدموه أن شاء الله .. لكن لان بين اللاعبين وجهازهم الفني شباب مؤمن ..ثانيا هم أضعف من أن يفكر في مثل هذا كله .. فهذه الفرضيه مرفوضه مرفوضه مرفوضه بالمنطق وبالعاطفه 

إذا هي مباره بدورها في الكره .. فهناك مكاسب وخسائر .. 
بالطبع .. 

أن اردنا ان نورد ذكر المكاسب : 
ففي مصر تتلخص المكاسب في نقطتين : الاولي وهي دعم وتأيد الفنانه اللبنانيه هيفاء وهبي للشعب المصري وأمتناعها عن الغناء في الجزائر وهو لموقف يحسب لها .. شكرا للفنانه القديره "A7A" .. 

بالطبع نكته .. لا يوجد مكاسب أستفاد منه المصريون غير أننا تأكدنا بأنك يا مصر تنبضين .. فالروح عاليه .. والهمم يمكن شحذها لإعاده البناء .. لكن .. هذا لوحظ من قبل مباراه مصر والجزائر في القاهره .. فقط هو ازداد بعد أحداث السودان .. والذي كان من نتائجه أن يخرج متاظهرون للتظاهر السلمي أمام سفاره الجزائر بمجرد مكالمه تليفونيه من السيد علاء مبارك "الذي تحدث بأسمه لا بصفته .. ذلك أنه لا صفه في الدوله تسمي أبن الرئيس .. لكن الجميع لم ينسى أنه أبن الرئيس".

علي الجانب الأخر وفي الجزائر فأنا "واعوذ بالله من قوله أنا " بكل تواضع أعتقد أن المكسب الحقيقي للجزائر هو الصمت العربي حيال ماحدث .. هل تابع أحدكم ردود الأفعال؟؟
في تونس : أحتفلت الصحف الرسميه بتأهل الجزائر "وتمثيلها لدول المغاربه" والعرب .. ولم تشر من قريب أو بعيد إلي ما حدث .. علاوه علي ذلك فأن بعضا من الجمهور التونسي تبادلوا فيما بينهم علي شبكه الأنترنت فيديوهات ومقالات تثبت كذب وأدعاء الأعلام المصري .. 
في ليبيا : لا أعرف مدي صحه ما ورد عن الرئيس الليبي معمر القذافي فجريده الفجر الجزائريه أوردت علي لسانه ما معناه أن " ماحدث للمصريين في السودان علي يد الجزائرين لهو من فعل المصريين وجزاء لهم"
لم أتابع أكثر من ذلك .. أو قل بأن الصمت العربي لا يحتاج لمتابع .. "هاتابع سكات يعني"



لكن أهم من يجب متابعتهم هم السودانيين .. ففقط السودانين هم شهود العيان المحايدين .. ولا يخفي علي أحد أن موقفهم الرسمي المعلن بعد الاحداث مباشره هو نفي وجود أصابات بين المصريين .. كذلك نفت اللجنه المنظمه للمباراه وجود أيه أسلحه بيضاء مع الجزائريين .. الشعب السوداني سيقف مكتوف الأيدي أمام حكومته .. ككل الشعوب العربيه

تقدمت الجزائر بثلاث ملفات مدعومه بالاثباتات الي الفيفا .. ونحن ما زلنا ننتظر الاتحاد المصري .. وصل الاعلام الجزائري الي اوربا .. ونحن وحدنا اربع قنوات مصريه خاصه وقدمنا فتره مفتوحه تجمع خيره الاعلاميين المصرين في مجالات الكره وغيرها .. "بلا وكسه"

إذا فقد فازت أذا الجزائر علي مصر واحد صفر في المبارتين وتأهلت للمونديال كما فازت بالدعم العربي ولو لم يعلن :) 


أعتقد حان الوقت للحديث عن الخسائر .. لكن أنا لا أحب النظره التشائميه لذلك لن أتحث عن خسائر بل دعونا نناقش مكاسب تعود علي الأخرين ولا تعود علينا

السيد جمال مبارك والأخوان المسلمين لامؤخذه
لامؤخذه هنا عائده علي الاخوان ليست علي جمال 

خرج السيد علاء مبارك في الاعلام المصري معلنا موقفه من الأحداث "وكانت ضربه من معلم" فهو الموقف الرسمي غير الرسمي .. قدم نفسه بأنه لا يتحدث كونه أبن الرئيس لكن كمصري غيرور كان يمكن أن يحدث معه ما حدث وقد كان في أرض المباراه كما أن اهانه المصرين ألمته كما فرد من أفراد الشعب 
إذا هو موقف علاء مبارك .. موقف غير رسمي 
لكن .. ولا بلاش لكن دي 

أن كان السيد علاء مبارك قد أعلن موقفه فالسيد جمال مبارك"بصفته أمينا للسياسات"  والأخوان المسلمون لم يعلنوا مواقفهم حتي الأن .. أعتقد أنه في مثل هذا الموقف فعلي كل من يتطلع الي أنتخابات مقبله "برلمانيه " أن يتجنب السير في ركاب المهللين منتظرا النتائج 
تصفحوا موقع الاخوان"النافذه والاخوان اونه لاين" .. لن نجد لهم موقف محدد هو مجرد بعض المقالات التي تعيد صياغه بعض الشواهد بعيدا في بعضها عن الاحداث نفسها وبعيده عن أظهار موقف معيناو تحليل نفسي لجمهور .. الأخوان هنا يختلف موقفهم عن السيد جمال فالأخوان لا يستطيعون التخلي عن أخوان الجزائر في أعتقادي الذين بدورهم لا موقف لهم أيضاً .. 

أسرائيل 
.. المستعمر الاسرائيلي هو غرس غريب عن المنطقه زرع وتنامي لكنه سيبقي منبوذا وحيدا في المنطقه .. وستظل مصر كيان عربي مجاور له ..  له قيمته ودوره في قياده المنطقه .. لو قاطعت مصر الجزائر اليوم ثم غدا دول المغاربه وبعد غد الامتداد السوداني ومن بعدهم الخليج العربي إذاً لصارت مصر شبيهه بأسرائيل قطعه منعزله عن مجاوريها .. لكن سيختلف الامر في شئ واحد .. ذلك أن أسرائيل يأتيها دعم خارجي سينقص مصر في حال المقاطعه .. هنا لا اتحدث عن خساره مصر لقوميتها " تلاته تيت ام القوميه " لكني أتحدث عن مكاسب المستعمر الصهيوني الذي بسقوط مصر تسقط القوميه العربيه .. فأعتقادي البسيط أن مصر وحدها هي القادره علي قياده العرب لجمعها لكل الثقافات ووقوعها في قلب الوطن الاكبر .. بعزل مصر يسهل سقوط حبات العقد 


الجزائر
أتحدث عن مكاسب الجزائر مره أخري .. فأعيد أنه يكفي الجزائر مكسبا موقف الدول العربيه وبخاصه دول المغاربه .. لكن هو مكسب كاذب فسرعان ما سيفقد .. ويكفي فقط مباره بين منتخاباتهم للتفريق بينهم 

سؤال : هل خرج أحدكم بشئ مما أوجعت رؤوسكم به؟! .. لا أعتقد فأنا تحدثت علي غير هدي كما سير الجمهور بغير هدي 

لذلك فأنا أستأذنكم في أن تكلملوا القادم كي أبعد عن نفسي المتاعب

ككل المصريين فأنا مصدق تماماً للروايات ومقتنعا بصحه الشواهد المرصوده في السودان 
لم أبكي .. فهي عادتي -نادرا ما أبكي- لكن هو أشد المواقف التي مرت علي وأحسست فيها بالمهانه وبالخوف من القادم وأذكر أني قلت في بدايه الأمر " .. أم الدبلوماسيه" ليس أعتراضا علي موقف الحكومه المصريه لاني موافق له "للمره الاولي" لكن أعتراضا علي الدبولماسيه نفسها التي تحكم علي الشعوب الخوض في وابل من الرسميات دون رد فعل سريع واضح يجلب الحقوق ويحفظ الكرامات .. ولذلك فأنا أعيد القول مره أخري " .. أم الدبلوماسيه" متمنيا من الجميع محاوله رد الكرامه شعبيا حتي تنتهي الحكومات من رسمياتها القاتله 

كم أتمني من الشعب المصري والشعب الجزائري أقامه محاكمه شعبيه لكل من " الااعلام الجزائري, الأعلام المصري, السفير الجزائري في القاهره, السفير المصري في الجزائر, السفير المصري في السودان, رئيس اتحاد الكره الجزائري, والشعبين الجزائري والمصري"

الاعلام المصري والجزائري لما اقترفوه من توجيه غير مهتدي للجمهورين حتي وصلا بنا الي حافه الهاويه 
"اود أن اذكركم هنا بأن الاعلام المصري حتي الان يتحدث داخليا "يندب حظه كالولايا" لكن صوته لم يخرج كما وصل الاعلام الجزائري لاوربا"

السفير الجزائري في القاهره لتسببه في الكراهيه بتاخره نفي الأخبار التي وردت عن مقتل أغتصاب الجزائرين في القاهره
السفير المصري في الجزائر لعجزه عن حمايه الجاليه المصريه .. عجزه عن القيام بمهامه
السفير المصري في السودان .. كونه لم ينبه الحكومه المصريه لخطوره الوضع في السودان في حين بث الخوف في البعثه المصريه فور وصولها حسب أقوالهم بتأكياته المستمره علي تجنب الخروج والظهور 
رئيس الاتحاد الجزائري لكره القدم لدوره الواضح في شحذ النفوس الجزائريه وكانها خطته التي وضعها للفوز
الشعبين .. ليس لتخليهم عن قوميتهم او لانهم سمعوا لشياطين الانس دون تفكير ولكن لما ارتكبوه من حرق للالام علي الجانبين وهجوم من الجزائرين علي الشعب المصري وهجوم باللفظ من الشعب المصري علي الجزائريين

أخيرا : سيدي الرئيس .. أملي في الله أن تنقذ مصر .. لا من الجزائرين لكن من أنفسهم .. الهمم عاليه .. فوجهونا
السيد جمال مبارك : .. رافض أنا لفكره التوريث .. لكن مصر في حاجه لفتره أنتقاليه لو لم تكن في فتره مقبله للسيد الرئيس فلا أحد ممن طرحت وتطرح أسمائهم قادر غير علي تولي هذه الفتره الانتقاليه .. فقط اتمني من الله تعالي ان تكون صادقا في شعار رفعتوه "من اجلك أنت .. فرضا ان انت هنا تعني مصر"
شكرا

الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

مسجل صـبر!!

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ

 

من وقائع محضر وهمي "جايز يحصل" .. !

 

رقم القضية : الأولي من نوعها / جنايات

القضية : جنحه قتل

 

حيث تقدم المتهم ببلاغ رسمي يتهمه بقتل حلمه بالصبر.

وبسؤاله ..

 

س: أسمك؟

لم يرد

 

س: سنك؟

لم يرد

 

س: محل سكنك؟

لم يرد

 

ما أنت ها تتكلم وتفهمني .. الإنكار بعد بلاغك مش ها يفيد بحاجه .. كل الأدلة المثبتة بتدينك والشهود ما لهمش حصر .. أنطق .. قتلت حلمك ليه؟؟

......

ها واجهك بالشهود

......

 

نادي يابني علي الشاهد الأول ..

 

-1-

يأبني أبني برئ والله يقتل إيه بس؟! ..

يا حاج أنت مش قلت أبنك معروف بالصبر ؟

أيوه!

يبقي أبنك سوابق

أزاي بس؟!

أبنك قتل حلمه بالصبر .. وأنت بتثبت أن أبنك بتاع صبر .. يعني مدرب علي استخدام أداه الجريمة

مش فاهم حاجه

طيب أصبر بره علي ما ناخد أقوال باقي الشهود

 

-2-

ما تخافيش .. لو اعترفتي ها تكوني شاهده ملك ومش ها تتحاكمي بتهمه الاشتراك معاه في الصبر.

أعترف بأيه يابيه؟!

باللي تعرفيه .. أنت مش بتقولي أنكم مخطوبين بقالكم سنين

هي مش خطوبه رسمي .. بس كل الناس عارفه إننا لبعض

ها؟

شوف سعادتك من صغرنا وإحنا يعني كداهوه يعني .. فاهمني؟؟ .. أقصد يعني إننا إيه حب يعني وكلام من ده .. المهم .. كبرنا وأحنا مع بعض والكل عارف قصتنا وأهالينا موافقين ومباركين خلص دراسته وخلصت دراستي من يجي تمن يمكن عشر قول اتناشر سنه .. أشتغل وأشتغلت وأدينا بنكافح وان شاء الله هانتجوز قريب :)

نعم ؟؟ .. بيلعب بيكي عمرك كله وأنتِ موافقه واهلك مباركين والناس عارفين .. وعلي إيه طيب صابرين؟؟

علي حالنا يابيه .. ما بأيدنا غير الصبر

يعني أنت بتعترفي بأنكم صابرين .. ماتخافيش اعترفي وها تطلعي برائه

طيب وهي فيها ايه .. اه صابرين وليوم الدين .. هاخاف من ايه يابيه

 

-3-

شوف ياباشا أنا طول عمري والواد ده عارف إن أخرته مش حلوه .. أهو صديق عمري من قبل ما نعتب الدنيا .. وأنا أكتر واحد يعرفه .. الواد ده ياباشا صبور وصبره في الدنيا مش قليل اه والله ..

وأنت ما نصحتوش في يوم يعدل عن سكته دي

ياباشا بقولك صاحبي .. لازم أصبر عليه ..

 

-4-

سعادتك أنا ماليش في المواضيع دي .. أنا برئ سعادتك .. أه أنا اعرفه من أيام ما كنت مسئول عن تدريبه اول ما جاه مستجد في الإدارة موظف .. ما كانش يبان عليه خالص يابيه انه خطر .. كان ذكي ونشيط ومحبوب ومؤمن .. ولا إيه مشورتك؟

يعني أنت بتنفي عنه الصبر

أنفي إيه وأثبت إيه بس سعادتك .. أنا ما قلتش حاجه ولا اقدر أقول بعد مشورتك .. هو أه كان ذكي ونشيط بس كان صبور أه ساعات كان يبان عليه الصبر .. من وهو مستجد كان صبور جدا في شغله عمره ما أخر مصلحه حد كان يصبر علي نفسه لحد ما مصالح الناس ما تخلص .. حلو؟

 

-5-

أحنا في الجامعات حاطين نظام عشان نتغلب علي أمثاله لو تخطوا سنين معنية قبل ما ينجزوا دراستهم بيتشطب اساميهم من سجلات الباحثين ولا يحق لهم استكمال دراستهم داخل الجامعة .. صحيح أنا اللي دورت عليه وجبته عشان يكون واحد من الباحثين اللي بشرف علي أبحاثهم لأني مقتنع تماما بذكائه ونشاطه وتفوقه وذاد اهتمامي به بعد ما تابعته وأثبت لي أن طريقه تفكيره مختلقه ومتقدمه  .. إلا أني أنا اللي سعيت لتجميد بحثه فور علمي بالموضوع

تجمده؟! .. ومالغيتوش ليه زى اللائحة ما بتقولي؟؟

لأننا في حاجه للي زيه .. ولازم نصبر عليهم !

 

***

 

إيه رأيك في اللي سمعته .. أظن القضية مستوفيه .. بس أحب أسمعك بقي .. قتلت حلمك ليه؟؟

ماقتلوش .. الدنيا دي ترانزيت بنتوجد فيها عشان نصل للي بعدها وكل واحد علي قد ما يعمل فيها يصل للي بعدها مرتاح .. أنا كان ليا حلمي اللي بسعي أحققه .. أمال ها ضيع الوقت في إيه وأنا مستني دوري .. أذنبت إني حلمت أني حبيت

وقتلته ليه طيب؟

مات بالصبر ما قتلتوش .. الأكاده أني طوله بالي غلبت حلمي .. كنت فاكر أن طوله البال تبلغ الأمل .. أتاري الأمل نفسه قصير

يعني أنت بتعترف أن حلمك مات بفعل الصبر

اه

وبتعترف انك كنت متعمد تصبر عشان فاكر ان طوله البال تبلغ الامل

اه

يبقي أنت صبرت علي حلمك لحد ما مات جواك

اه

يبقي أنت اللي قتلت حلمك .. يجدد حبسه احتياطيا خمسه عشر يوما علي ذمه القضية لعرضه علي المحكمة

خده ياشاويش

ياخدني فين ياباشا ومحكمه ايه وخمسه عشر يوم أيه .. ما تحولني دلوقتي .. ولا اقولكش .. ما تحكم انت عليا أبوس ايدك وتخلصني

 

ما تصبر يابني علي دورك

 

 

الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

الفرق بيني وبين المسافر


الغربه موجعه
غريب أنا في مكاني
غريب أنت في السفر
لكن ..
أنت علي أمل


جلا جلا




جلا جلا .. لا سحر ولا شعوذه ..

جلا جلا .. دي لعبه كويسه ..

جلا جلا .. تلعبها صباح ومسا ..

جلا جلا .. تنفض لاحلامك بالمكنسه ..

جلا جلا .. دي الحقيقه الموُكِسه


الاثنين، 19 أكتوبر، 2009

يافاشل يافاشل



أه والله .. هي كده بالظيط .. الدنيا كلها بتشاور عليك "بالسبابه" - أحمد ربنا أنها جت علي قد السبابه - والجموع في الخلف بصوت جهوري طبعا بيقولوا : .. " .. أنت فــــــــــاشــــــــل .. " ..


يمكن تكون محظوظ وفيه فئه قليله شايفينك مش فاشل .. في الغالب هما كمان بيتقالهم .. يافاشل يافاشل


أنت زعلت ليه؟!! .. خدت الكلام علي نفسك ليه؟؟
يافاشل
:P


الاثنين، 12 أكتوبر، 2009

فيـس بوكيات 1 .. "مش برد 1"

أن تجلس في ساعة متأخره من الليل إلي الفيس بوك حتي طلوع الشمس تكتب كلمات واهيه تخرج لتعبر عن ضيقك كأن تقول : " طهقااااااان .. زهقاااااان ......"

أو تعبر عما بداخلك مستخدما النقاط والأقواس :( فهذا يعني أحد أمرين كلاهما مر
فإما أنك .. .. عبيط
أو أنك .. .. وحيد!!

***


في ليلةِ صيفيه حارة والعرق يتصبب منها إلا أن جسدها كان يرتعش من برد الوحده .. جلست الي جهازها كعادتها مؤخرا أن تقضي الليل مع الفيس بوك .. تبدأ بنظره سريعه علي الصفحه الرئيسيه تتابع ما ينشره مشاركوها تحدد مع من منهم ستتسامر إلي أن ينقضي الليل ويبزغ أول شعاع نور .. ثم تضغط علي العلامه الحمراء أسفل الصفحه تري ماتركه لها البعض وتبدا في الرد عليهم .. بعدها تتصفح الرسائل وتجيب علي بعضها والبعض تتجاهله او تتركه إلي حينه .. حينه هذا تحدده أهوائها .. فلا قاعده عامه تحدد أي الرسائل ستجيبها وأيهم ستتجاهل حتي رسائل الأصدقاء المقريبن منها علي شبكه الفيس بوك لا تجيب رسائلهم أحياناً مبره ذلك أن سألوها " الأنبوكس معلق عندي والفيس تقيل موووووووت" .. فقط الرسائل التي تحدد دوماً ردها عليها بالتجاهل هي رسائل الأضافات الجديده .. بعضهم يرسل طلب أضافه يسبقه او يلحقه برساله تحوي من المبررات لفعله ما يشبع دوما أنوثتها أحيانا وأحيانا فضولها لمعرفه المزيد لكنها تتجاهلهم جميعا رغم أنها تقبل صداقاتهم

يعرفها الجميع .. هي تلك النشطه دوماً المشاركه للجميع, صاحبه الرأي الواضح المعالم, المرحه, التي لن تستطيع مشاركتها أبداً :) .. لن تقدر علي تقويم نفسك والبعد عنها وتجنب أن تشاركها رأيها بعد تلك المرة -المتكررة- التي أضحكت عليك فيها الجميع !!! .. ستعود

هذا ما يعرفه عنها العدد الهائل المقتظ في قائمه الاصدقاء .. أما ما تخصم بالحكايات فهم يشعرون بها الأن وهي تسالهم عن شعورهم بالبرد في هذه الليله شديده الحراره .. يفهمون أنها تعاني لابرداً وأنما وحده .. بعضهم يفهم لأنه صار مرتبطاً بها علي المستوي الأنساني والبعض يفهم لأنه أيضا يشعر بالبرد في هذه الليله الحاره

تجلس من منتصف الليل تتسامر تقول أنها تفضل الفيس في هذا التوقيت لأنه يشبه وسط البلد في هذا التوقيت بعد أن أنهكه الزحام طيله اليوم فهو يرتاح الأن مع الخاصه الذين يجيدون فنون الليل وأخره .. هؤلاء الذين علموها أن تترك كتابها الورقي بمتعه أحتضانه وتجلس إلي الشاشه الواقفه تقرا بطريقتها الرقميه الغير قابله للأحتضان فوق أريكتها أو تحت غطائها في سريها .. هي أيضا صارت تقرا لأناس مختلفون عن هؤلاء التي كانت تحتضنهم فهي تقرا لكثيرين جداً تحبهم جداً لا تأمنهم جداً جداً ! .. -هكذا علمتهم كتاباتهم- تعلمت في الليل أن تسمع المزيد عما تعودت أن تسمع أكتشفت أن كل شئ يصنع نغماته الخاصه التي حتماً ستألفها الأذن بمرور الوقت وربما ستبحث عنها .. أيضا تعلمت أن صوت الكي بورد الكريه لها هو الطريقه الوحيده التي يملكها هذا الجماد ليؤنس وحشة الليل الساكن .. تظن أنه يحجب عنها الخفافيش التي لا تسكن مدينتها

يمر الليل سريعا نسبيامع تلك الصحبه الرائعه بطئاً فعلياً مع تلك الوحده المره .. ويضاء شباكها بنور الشمس القادمه متثاقله بعد أن تركتها طيله الليل لوحدتها .. المسرعه جدا لتخطفها من عالم الأفتراضي .. إلي واقعها

تغلق جهازها .. وتتجه إلي غرف الأبناء توقظهم لنشاطاتهم تعد لهم حاجياتهم سريعا قبل ان توقظ الزوج وكالعاده ينقضي الوقت سريعا فترتدي ملابسها سريعا لتلحق بعملها مع زملائها !! ..

تعجبتُ يوما من أمرها فسألتها : أنك محاطه بكم هائل من الأشخاص المقربين تعيشي معهم .. لماذا تروجين دائماً دون قصد لفكره الوحده؟؟!
صمتت كثيراً حتي ظننت أن "الشات" توقف أو أنها فقدت الأتصال .. لكنها عادت وقالت لي: " ... بالرغم أني لا أدعي الوحده .. إلا أنك أيقنت الحقيقه وحدك .. في حين لم يفعلها المحيطين!!!! ... غور نام بقي"
كداهون :( .. طيب مااااشي
سلام
سلام






ليصلك الجديد أشترك بالبريد