الأربعاء، 1 أكتوبر 2008

صديقي الذي سافر

عيدكم سعيد
هذا عيد الفطر الثاني لك في الغربه .. اعتقد انك الفتها

أحقا آلفتها!؟

أتذكر جيداً هذا الحزن في عينيك ولا أنسي تعبيرات وجهك تلك الايام الاخيره قبل سفرك. ولا أنسي ايضا ان رغبتك في عدم السفر تساوت ورغبتك في السفر
لكن لماذا تغلبت اخيرا رغبه السفر؟؟؟؟؟؟
هنا والديك وحبيبتك واصدقاءك وماضيك وهذا ما كنت ترفض ان تتركه .. لماذا تركته؟
لتعمل من اجل ان تساعد والديك . وتجمع المال لكي تتزوج حبيبتك وتبني مستقبلك؟؟؟
اذاً أحكي لي بعد كل هذه الشهور اي هذا كله تحقق؟؟
.
.
.
والدك يرحمه الله .. ووالدتك تواجه وحدها متطلبات الدنيا وأخوتك.
ومالك الذي ترسله لا يغنيها عن السند
نعم يا صاحبي لقد كبرت واصبحت انت السند لها

اتعلم ان حبيبتك تزوجت ؟؟ اعرف انك تعلم ومتأكد من انك لم تحزن!!!
ولا اخفيك سرا اني كنت من المهنئين بل كنت اول المهنئين لها .. فكم اعذرها في عدم انتظارك

الاصدقاء أيضا بعضهم من سافر مثلك .. كنت قدوه لنا ولازلت قدوه لبعضنا

اي الأهداف تبقي لك كي تبقي أنت في غربتك لتحققه
أعتقد أن دون السابق ستصنع مستقبلاً بلا عمد

صديقي ... أعرف ان رسالتي لن تصلك, وأعرف أنك لن تسمع لها وأن وصلتك

فقط كنت أود ان اقول لك .. عيد سعيد


صديق



أمل مرقص
Get this widget Track details eSnips Social DNA

هناك تعليق واحد:

  1. دائماماتكون الغربه مؤلمه فى الايام السابقه للسفر
    ويتالم المسافر والمترقب للسفر
    ويسافر الاخ او الصديق
    وتمضى الايام الاول طويله قاسيه وقاتله على الطرفين
    تنتظر فيها كلمه او مسج او مجرد رنه صغيرة يظهر من بعدها اسم المسافر
    وتمر الايام والشهور ونعتاد االاغتراب ومن قال ساسافر عام واعود
    تمتد الرحله اعوام طويله
    وحتى ان لم نعتاد الرحيل نتاقلم معه

    ردحذف

ليصلك الجديد أشترك بالبريد